Artist: Hassan Massoudy (Iraq)


Artist: Hassan Massoudy (Iraq)

Hassan Massoudy is an Iraqi artist renowned for his use of traditional Arabic calligraphy in his works. He is considered one of the first Arab artists to introduce "lettering" in the seventies of the last century by combining Arabic calligraphy and vocalization. Massoudy often bases his compositions on texts from poets, authors, and philosophers from both the Arab and European culture. “Despite the fact that the codes of beauty differ from one civilization to another, everyone can take something from them and enrich their soul or their art,” he has said. Born in 1944 in Najaf, Iraq, Massoudy moved to Baghdad in the early 1960s to study calligraphy. In 1969, he relocated to Paris to escape the rising conflicts in his country. Here he enrolled at the École des Beaux-Arts, where he studied a number of traditional Western painting techniques.  After receiving his degree in 1975, Massoudy traveled through Europe with Arabesque, a work incorporating performance, music, poetry, and calligraphy. He has published a number of books in Arabic, French, Italian and English on the origins, achievements and future of Arabic calligraphy. The artist continues to live and work in Paris, France.

ولد الفنان العراقي حسن مسعودي عام 1944 في النجف بالعراق وانتقل إلى بغداد في أوائل الستينيات لدراسة فن الخط، أشتهر باستخدامه للخط العربي التقليدي في أعماله. يعتبر من أوائل الفنانين العرب الذين قدموا " اللوحة الحروفية" في السبعينات من القرن الماضي بمزاوجة الخط العربي والتشكيل. غالبًا ما يبني مسعودي مؤلفاته على نصوص من شعراء ومؤلفين وفلاسفة من الثقافة العربية والأوروبية. في عام 1969، انتقل إلى باريس هربًا من الصراعات المتصاعدة في بلاده. هنا التحق بمدرسة الفنون الجميلة، حيث درس عددًا من تقنيات الرسم الغربية التقليدية. بعد حصوله على شهادته عام 1975، سافر مسعودي عبر أوروبا مع “أرابيسك”، وهو عمل يضم الأداء والموسيقى والشعر والخط. أقام مجموعة كبيرة من المعارض الشخصية في جميع انحاء العالم، وأصدر أكثر من عشرين كتاب باللغات العربية والفرنسية والايطالية والانكليزية منها "شاعر الصحراء"،" الحديقة المفقودة"، "خطوط الارض" و"خطوط الحب".  منذ عام 1980قدم العديد من المعارض واقتنت الكثير من المتاحف والمدن خطوطه لمجموعتها الفنية، ومنها متحف الشارقة، والمتحف البريطاني ومتحف اوزاكا في اليابان والمتحف الاردني وعدة متاحف هولندية. يواصل الفنان العيش والعمل في باريس، فرنسا.

Show all paintings >>

primewire