Exhibition: Mohammad Saleh Khalil " Rhythm Of Man " January 2012


 


" The Rhythm of Man in the Works of Palestinian Artist Mohammad Saleh Khalil This exhibition is a record of the Palestinian's struggle in everyday life as artist Mohammad Saleh Khalil has never abandoned the issue of the Palestinian people. Indeed, it is the main theme of his new art work, which establishes an important environment for contemporary art work through a high level of expressionism. The artist conveys the daily social life of the Palestinian people, especially the regular man on the street who toils to put bread on the table. These simple humanistic aspects are expressed through wide artistic brush strokes, free ranging lines, and the nature of colors chosen. This artist is engulfed by the concerns of his people, standing as an honest observer, conveying daily life through images of people adoring the music, conversing with birds, leading and other aspects of everyday life on the street and in homes. The artist has been faithful to the techniques and professionalism of painting in the creation of formations. We see people falling from the top of the canvas while others are standing fixed in their places, as if they are posing for the painting. Despite the daily Palestinian tragedy, the artist is offering a type of joyful coloring that takes the viewer toward a space of delight and pleasure.
 

 

 

"إيقاع الإنسان في أعمال الفلسطيني محمد صالح خليل لم يتخل الفنان محمد عن موضوعة شعبه الفلسطيني بل هي الثيمة الرئيسة في أعماله الجديدة والتي تؤسس لمناخ مهم في العمل الفني المعاصر عبر لغة تعبيرية عالية المستوى ، فقد رصد الحياة الاجتماعية اليومية لأهل فلسطين تحديدا الإنسان البسيط الذي يكدح للحصول على قوت يومه ، تلك الملامح الإنسانية البسيطة توافقت مع اختزالاته في الرسم عبر الضربات العريضة وإعطاء المجال لذاته في الانفعال في طريقة رسم الخطوط الحرة والذي انعكس إيجابا على طبيعة التلوين كذلك أناس يعشقون الموسيقى وآخرين يتجاورون مع الطيور وصولا إلى الأعمال اليومية في الشارع والبيت. هذا الفنان منغمس بهموم شعبه ومتشرب للمشاهد اليومية كما لو انه الراصد الأمين لما يحدث حوله ،في إطار آخر نجده قد اخلص للرسم وتقنياته ومهنيته العالية في بناء التكوين حيث نجد أناسا يسقطون من أعلى اللوحة وآخرين ثابتين كما لو أنهم موديلات وجدت للرسم ، ورغم المأساة الفلسطينية اليومية نجده قد قدم حالة من الفرح اللوني الذي يقود العين إلى مساحة السرور والبهجة . هذا المعرض يقدم يوميات الفلسطيني وكفاحه في اقتراف الحياة"


 


 

Click Here To Check The Paintings Of The Exhibition