Artist: Jazla Husseini (Syria)


       

                

 

"Art is a method of communication, and when you are able to express yourself in a work of art or music, you can be sure that you no longer have internal or mental struggles."

                                                                             Jazla Al Husaini


Jazla Al Husseini was born in 1965 in Damascus. She graduated in 1986 from the school of Fine Arts at Damascus University and from there went on to exhibit in both solo as well as group exhibitions in Syria and the region. Husseini drafted her works in her own style of visual arts, away from the conventions of academic schools of thought. Husseini combines in her works many different modes of creation such as etching, painting and sculpture. In her sculpture work she moves towards a diminution of the human figure while retaining visual expression. She is biased towards familial and human relationships and awards them both high importance in her practise. She relies on her simplistic figures and uses reality as a basis to portray the expressions and emotions that are needed.


 

 

"Art is a method of communication, and when you are able to express yourself in a work of art or music, you can be sure that you no longer have internal or mental struggles."

 

                                                        Jazla Al Husaini

 

 

"المهنية والصدق في العمل أهم ما يميز السيدة هلا وأسرة غاليري دار المشرق . وهذا ما جعلني أشعر بالمصداقية و الثقة في هذا الفضاء الجميل الذي يضم بعناية فائقة أهم الأعمال التي تشهدها الساحة الفنية في الأردن" .                                                   جزلة الحسيني

                                                           

ولدت الفنانة جزلة الحسيني في مدينة دمشق سنة 1965،  وتخرجت سنة 1986 من قسم الاتصالات البصرية بكلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق . أقامت عدداً من المعارض الفردية و المشتركة داخل سوريا و خارجها.صاغت جزلة أعمالها الفنية بمفهومها التشكيلي الخاص بها والبعيد عن مدارس الفن التقليدية. فهي تجمع في طيفها التشكيلي تجليات التصوير و الحفر و النحت بالنسبة إلى اللوحة الجدارية، وتستخدم أسلوب التضخيم في إظهار المفردات الفينيقية التي تشتهر بها.أما في النحت الفراغي فهي تتجه  في أعمالها إلى الاختزال في الشكل الإنساني و تأكيد القيم التعبيرية، وتنحاز  بالعموم إلى الإنسان والعائلة كقيمة عليا، معتمدةً على التبسيط في التشكيل والشخوص و مستندةً إلى الواقع كأساسٍ لإظهار التعابير والأحاسيس الإنسانية التي هي، في النهاية، الغاية المطلوبة من أعمالها الفنية.






"الفن وسيلة للتعبير، وعندما تستطيع أن تعبر عن ذاتك بلوحة أو بقطعة موسيقية بالتأكيد لا يبقى لديك مؤثرات أو ضغوط نفسية"
                                                                

 

                                                                 جزلة الحسيني

 

 

 

Show all paintings >>