Artist: Hilda Hiary (Jordan)


                                                                                                                                           

 

"Each artist has their own style and their own rituals, with the showroom being an integral part of their life. My experience with Orient Gallery over these many years is one of a second home, and home means love, trust and comfort".   Hilda Hiary

 

Born in Amman in 1969, Hilda Hiary went on to graduate from the Univeristy of Jordan with a BA in Sociology and Political Science in 1990.  For the next few years she began to exhibit as a self-taught artist. Over a decade later she obtained her second BA from Zeitouna University in Fine Arts (Printmaking). Hiary is work has evolved over the years, both in subject matter and style, she has moved in and out of abstract and figurative works and continues to do so.  However throughout her journey her voice has shone through in her characteristic strong lines and patterns, coupled with her bright colour schemes, Hiary is never one to create a ’shy’ piece. Her works are proud and confident and command your attention. The artist has a knack for bringing in elements of Abstraction, Expressionism, Pop Art and Primitivism and creating a seamless blend.  This mixture creates works that are beautiful and demanding. Strong and always full of emotion her figures stare out through the pieces, into our space, creating a dialogue between the viewer and the piece.


"I do have a conviction, that an artist can bring a lot of changes if they had faith and truthfulness in carrying their message and philosophy into their art and henceforth to the viewers."    Hilda Hiary

 

 

 

 

"لكل فنان طقوسه وأسلوبه بالحياة، وصالة العرض جزء رئيسي من حياة الفنان. ألخص تعاملي مع جاليري دار المشرق خلال سنوات عديدة بكلمة: "بيتي الثاني" ... والبيت يعني المحبة والثقة والراحةهيلدا حياري




وُلدت في عمان سنة 1969، حصلت الفنانة الأردنية هيلدا حياري على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية وعلم الاجتماع سنة 1990.  وبعدعدة سنوات من تخرجها بدأت بعرض أعمالها كفنانة من الهواة، حيث أبدت أعمالها الفنية إعجاب الجمهور وأخذت تنحو منحى الجدية.  وبعد عقد من الزمن درست الفن، وحصلت على درجة بكالوريوس جديدةفي الفنون الجميلة تخصص الحفر والطباعة من جامعة الزيتونة. تطورت أعمالها الفنية وأسلوبها التشكيلي بمرور الوقت، وتحولت إلى تجريد الشخوص والدلالات الرمزية واستمرت في ذلك حتى اليوم حيث استطاعت أعمالها أن توصل صوتها وأفكارها عبر خطوطها القوية، وأنماطها المميزة، وألوانها الجذابة المفعمة بالحيوية.  وليس كغيرها من الفنانين، فهيلدا لم تسعَ أبداً إلى توظيف الشخوص الخجولة في أعمالها، بل جعلتها دائماً فخورة، مُعتزة بنفسها لدرجة تُرغم المتلقي على البحث فيما وراء تلك النظرة الثاقبة والوجوه المستبدة.  أبدت الفنانة هيلدا حياري موهبة استثنائية في الخلط ما بين التعبيرية والرمزية وفن البوب، وخلق مزيج سلس فيما بينها بتكوينات محكمة، تُمِكن فيها شخوصها من التحديق خارج اللوحة لتخلق حواراً عاطفياً فما بينها وبين المشاهد.

 



"لدي قناعة بأن الفنان يمكنه إحداث الكثير من التغييرات إذا كانت لديه النية والصدق في حمل رسالته وفلسفته وإيصالها للمتلقي عبر أعماله الفنية"  هيلدا حياري

 

 

 

 

Show all paintings >>